تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت تقارير إعلامية، أمس السبت، أنه تم إرجاء الآلية الثلاثية للوساطة جلساتها التمهيدية للحوار السياسي التي كان من المقرر أن تتواصل اليوم الأحد، بين الأطراف السودانية.

يشار إلى أنه في يوم الأربعاء الماضي، انطلق الحوار المباشر بين الأطراف السودانية في الخرطوم، برعاية الآلية الثلاثية لحل الأزمة في البلاد، وغابت عنه قوى إعلان الحرية والتغيير وتجمع المهنيين ولجان المقاومة “ناشطون” والحزب الشيوعي.‎

فيما أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، السبت، التعاطي الإيجابي مع الآلية الثلاثية لإنهاء أزمة “انقلاب 25 أكتوبر واسترداد مسار التحول الديمقراطي”، وفقا للقيادي عمر الدقير، عقب اجتماع مشترك مع الآلية الثلاثية بطلب منها، بمقر حزب الأمة في مدينة أمدرمان غربي العاصمة الخرطوم.

إضافة لذلك قال الدقير: “قبل قليل انتهى اجتماع مشترك بين الآلية الثلاثية، مع المكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير، تداولنا خلاله آخر التطورات في الساحة السياسية، وأعلنا بوضوح للآلية الثلاثية أننا لن نكون طرفا أو جزءا من أي منبر أو أي عملية تهدف لشرعنة الانقلاب أو تبنى عليه”.

وتابع الدقير: “أكدنا أننا على استعداد للتعاطي الإيجابي مع الآلية الثلاثية لتحقيق ما نصبو إليه من إنهاء الانقلاب وما ترتب عليه، واسترداد مسار التحول المدني الديمقراطي بسلطة مدنية كاملة تمثل الجميع”.

يشار إلى أنه منذ 25 تشرين الأول/ أكتوبر 2021، يشهد السودان احتجاجات شعبية تطالب بعودة الحكم المدني الديمقراطي، وترفض إجراءات البرهان الاستثنائية التي يعتبرها الرافضون “انقلاباً عسكرياً”.

ومنذ 21 آب/ أغسطس 2019، يعيش السودان مرحلة انتقالية من المقرر أن تستمر 53 شهراً على أن تنتهي بإجراء انتخابات مطلع العام 2024.

اقرأ أيضاً : المقاطعة أبرز ملامح الجلسة الأولى للحوار بالسودان