تغيير حجم الخط ع ع ع

أكدت جماعة “أنصار الله” (الحوثيون)، في اليمن، مساء أمس “الأحد” 1 يوليو، أن “المعارك لم تتوقف في مدينة “الحديدة” ومناطق الساحل الغربي للبلاد”.

وقال “محمد عبد السلام”، الناطق باسم جماعة “الحوثي”: إن “العدوان (عمليات التحالف العربي الذي تقوده السعودية  والإمارات) والمعارك لم تتوقف في الساحل الغربي في مدينة الحديدة وضواحيها وكذلك في مناطق مختلفة بامتداد الساحل الغربي”.

جاء ذلك تعقيبًا على تصريحات وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، “أنور قرقاش”، التي قال فيها: إن بلاده أوقفت مؤقتًا الحملة العسكرية في الحديدة.

وأضاف “عبد السلام”، في تصريحات لقناة “العالم” الفضائية: “إعلان الإمارات جاء “لتضليل الرأي العام”؛ كي تتهرب من الضغوط التي تواجهها من المنظمات الإنسانية والأمم المتحدة بخصوص معركة الحديدة”.

ودعا الأمم المتحدة إلى “البحث عن حل سياسي”، مشددًا على أنه “لا يجوز أن يتحرك المبعوث إلى الحل العسكري وأن يذهب إلى الحديدة حيثما اتَّجه العدوان” في إشارة للتحالف العربي.

وتأتي هذه التطورات غداة إعلان الحكومة اليمنية تمسكها بانسحاب كامل للحوثيين من الحديدة؛ للبدء في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة في البلاد.

ومنذ 13 يونيو الماضي، تنفذ القوات الحكومية بإسناد من التحالف العربي، عملية عسكرية لتحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر من مسلحي الحوثيين، وسيطرت خلالها على المطار.