تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نفى الجيش السوداني، فجر الأحد، وجود أي محاولة انقلابية في البلاد، مجددا التزامه بحماية الوطن والفترة الانتقالية.

والسبت، تناولت مواقع سودانية وصفحات بمنصات التواصل الاجتماعي، بكثافة خبرا عن كشف الجيش محاولة انقلابية “خطط لها ضباط نظاميين”.

وقال الجيش في بيان: “تناقلت بعض الوسائط أخبارا مفبركة مفادها أن القوات المسلحة رصدت محاولة انقلابية أشارت فيها لضلوع بعض الجهات باستخدام عناصر داخل القوات المسلحة”.

وأضاف: “تؤكد قواتكم المسلحة نفيها القاطع لهذه الأخبار مع حرصها على استكمال التغيير وبلوغ الثورة السودانية لغاياتها المجيدة”.

ولفت أنه “سيتم التعامل مع ما أثير وفقا للقانون (..) نجدد التزامنا بحماية الوطن والفترة الانتقالية”.

وبعد 3 عقود بالحكم، وعقب احتجاجات شعبية منددة بتردي الوضع الاقتصادي، عزل الجيش، الرئيس السابق عمر البشير من الرئاسة في 11 أبريل/نيسان 2019، وأُودع مع آخرين من أركان نظامه السجن.

ويعيش السودان، منذ 21 أغسطس/آب 2019، مرحلة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش والحركات المسلحة و”قوى إعلان الحرية والتغيير”.