تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أدانت واشنطن الهجوم الإيراني على محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، مؤكدة على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الهجوم.

وصرح السفير الأمريكي لدى العراق، “ماثيو تولر”، أمس الأحد، في بيان نقلته السفارة الأمريكية في بغداد، إن “الولايات المتحدة تدين الهجوم الإجرامي على أهداف مدنية في أربيل”.

وأضاف “تولر” “لقد تبنت عناصر للنظام الإيراني المسؤولية عن هذا الهجوم ويجب أن تحاسب على هذا الانتهاك الصارخ للسيادة العراقية والهجمات الإرهابية على ممتلكات المدنيين الأبرياء”.

فيما أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في حكومة إقليم كردستان عن تعرض أربيل فجر الأحد، لهجوم بـ 12 صاروخا باليستيا أطلقت من خارج العراق. فيما أعلن الحرس الثوري مسؤوليته عن الهجوم.

من جانبه، قال الحرس الثوري الإيراني، أمس الأحد، إنه استهدف “مركزا استراتيجيا” إسرائيليا في شمال العراق.

وتابع الحرس في بيان نشر على موقعهم الالكتروني “سباه نيوز” أن “المركز الاستراتيجي للتآمر والأعمال الخبيثة للصهاينة تم استهدافه بالصواريخ القوية والدقيقة لحرس الثورة الإسلامية”، مؤكداً على أن “أي تكرار لاعتداءات إسرائيل سيقابل برد قاس وحاسم ومدمر”.

جدير بالذكر أن قناة “كردستان 24” التلفزيونية المحلية نشرت صوراً على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر تعرض مقرّها القريب من القنصلية الأميركية في أربيل، لأضرار نتيجة الهجمات.