تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، إن دولة الإمارات ظلت خلال 2018 مركزا تستخدمه المنظمات الإرهابية لتلقي وإرسال الدعم المالي، مؤكدة أن الإمارات ظلت محطة إقليمية ودولية لتنقلات المنظمات الإرهابية أيضا.

وأضافت الخارجية الأمريكية، في تقرير لها، أن الإمارات بحاجة لمؤسسات مالية وكوادر لإنفاذ العقوبات الأممية على تنظيم “الدولة الإسلامية” و”القاعدة”.

وتابعت: “القدرات التشغيلية والاعتبارات السياسية بالإمارات أعاقت تجميد ومصادرة الأصول الإرهابية”.

وأكدت أن “استغلال الجهات غير القانونية للأنظمة المالية بالإمارات يشكل مصدر قلق كبير”.

وأوضحت أن “بعض الكتب الدراسية السعودية ما زالت تتضمن لغة تحرض على التمييز وعدم التسامح والعنف”.

وشددت الخارجية الأمريكية، في تقريرها، أن “الصدع بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر يعيق التعاون في مكافحة الإرهاب”.