تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دعا “تجمع المهنيين السودانيين”، الخميس، إلى العودة للعصيان المدني يومي الأحد والإثنين، اعتراضًا على الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان.

وقال التجمع في بيان إننا “نجدد الدعوة للعودة للعصيان المدني يومي الأحد والاثنين القادمين بعدما تم تجميده بتوصيات عدد من الأجسام المهنية نظرًا للاعتبارات الاقتصادية”.

وأضاف: “مشاركتكم الواسعة في تنفيذ العصيان تعني حماية المنخرطين في فعل العصيان بوجه أي محاولات عقابية أو إجراءات متعسفة، وجعله أكثر إيلامًا للانقلابيين”.

وتابع البيان: “تابعتم في الأيام الماضية سلسلة القرارات التي اتخذها قائد الانقلاب من إقالات في عدد كبير من المواقع القيادية في الخدمة المدنية وملئها بتعيين فلول النظام المخلوع في شتى مؤسسات الدولة”.

وأكد البيان أن ذلك “الاتجاه يفصح عن الحاضنة المدنية للانقلابيين ومحاولة لإعادة عقارب الساعة للوراء، ويعني إعادة تمكين الإنقاذيين (في إشارة إلى فترة حكم الرئيس المخلوع عمر البشير) وتشريد وفصل الشرفاء”.

ويشهد السودان احتجاجات وتظاهرات رفضًا للانقلاب العسكري، حيث أعلن الجيش حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وأعفى الولاة، واعتقل وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.