تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قامت قوات الأمن السوداني بتفريق عدداً من المعتصمين في العاصمة الخرطوم، خرجوا للاحتجاج على الحكم العسكري، مطالبين بعودة سلطة مدنية لإدارة شؤون البلاد.

يشار إلى أنه قد شارك آلاف السودانيين، أمس السبت، في مظاهرات بدعوة من تنسيقيات لجان المقاومة للمطالبة بـ”حكم مدني”، وبمناسبة الذكرى الثالثة لفض الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش بالخرطوم في 3 حزيران/ يونيو 2019.‎

فيما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على الحشود، في الذكرى الثالثة لمقتل العشرات في أثناء فض اعتصام للمتظاهرين.

إضافة لذلك، فقد أغلقت الحشود تقاطع طرق رئيسية في العاصمة، ووزعت الطعام على الصائمين للإفطار، لكن قبل غروب الشمس بقليل، بدأ الجنود في فض التجمع، ومطاردة المتظاهرين في الشوارع الجانبية.

تجدر الإشارة إلى أنه في الثالث من حزيران/ يونيو 2019، هاجم مسلحون المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية الذين اعتصموا أمام مقر قيادة الجيش في وسط العاصمة مطالبين الجيش بتسليم السلطة للمدنيين بعد الإطاحة بالبشير.

ووافق الجيش بعد ذلك على تقاسم السلطة مع المدنيين، لكنه عاد واستحوذ على الحكم مرة أخرى في انقلاب جرى في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2021 .

اقرأ أيضاً : دبلوماسي أمريكي يتهم قادة الجيش السوداني بالتضحية بالشعب السوداني من أجل مناصبهم