تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بيانًا اعتبرت فيه اعتماد دولة الاحتلال الإسرائيلي في الاتحاد الإفريقي عضوًا مراقبًا “وصمة عار لنضال الاتحاد ومنظمة الوحدة الإفريقية”.

وطالبت حماس – في بيانها الصادر الخميس- الدول الأعضاء في الاتحاد على “إلغاء قرار اعتماد إسرائيل خلال مشاركتهم المرتقبة في اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد منتصف أكتوبر المقبل”.

وأردفت أن “قبول مفوضية الاتحاد الإفريقي اعتماد أوراق السفير الإسرائيلي لدى إثيوبيا في 22 يوليو (تموز) الماضي، ومنح الاحتلال الصهيوني صفة مراقب في الاتحاد وصمة عار لنضال الاتحاد ومنظمة الوحدة الإفريقية”.

كما وأعربت الحركة “عن صدمتها من استعداد بعض المسؤولين في الاتحاد الإفريقي، وبعض الدول الأعضاء، لفتح أبواب الاجتماعات مع هذه الدولة المجرمة”.

وكانت وزارة الخارجية في دولة الاحتلال قد أعلنت، في 22 يوليو/ تموز الماضي، أن سفيرها لدى إثيوبيا، أدماسو الالي، قدم أوراق اعتماده عضوًا مراقبًا لدى الاتحاد الإفريقي.