تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دعوات لمظاهرات مليونية الأربعاء المقبل، لإسقاط المجلس العسكري الحاكم للبلاد وتسليم السلطة لحكومة مدنية.

دعا تجمع المهنيين السودانيين، للمشاركة في مليونية الأربعاء 6 أبريل/نيسان الجاري، “لإسقاط المجلس الانقلابي وتسليم السلطة لحكومة مدنية كاملة”. جاء ذلك في بيان صادر عن التجمع قائد الحراك الاحتجاجي في البلاد، استجابة لدعوة لجان المقاومة في الخروج بمليونية 6 أبريل تحت شعار “زلزال أبريل”.

و6 أبريل يصادف أكبر احتجاجات شهدتها البلاد ضد نظام الرئيس المعزول “عمر البشير” وبداية اعتصام أمام مقر قيادة الجيش، وعلى إثره عزل الجيش “عمر البشير” في 11 أبريل/نيسان 2019.

كما يمثل” 6 أبريل” ذكرى الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق “جعفر نميري” (1969-1985).

وقال البيان: “سنخرج في السادس من أبريل من أجل إسقاط المجلس الانقلابي وتقديم أعضائه لمحاكمات عاجلة وعادلة على كل جرائمهم بحق الشعب السوداني”.

وأضاف: “لا تفاوض ولا شراكة بل تسليم السلطة الفوري لحكومة مدنية كاملة تختارها القوي الثورية”.

وشدد البيان على تصفية جهاز المخابرات العامة وبناء جيش وطني مهني بعقيدة أساسها حماية الشعب والحدود تحت إمرة السلطة المدنية.

بينما دعا حزب الأمة القومي للمشاركة في المظاهرات القادمة. وأضاف في بيان: “لا عذر لمن لا يخرج في مواكب 6 أبريل فالوطن يحتضر”.

وتستمر التظاهرات الشعبية في السودان منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، رفضًا للإجراءات التي فرضها رئيس المجلس العسكري السوداني، عبدالفتاح البرهان، والتي اعتبرت انقلابًا عسكريًا على الشركاء المدنيين.

اقرأ أيضًا: ضد الانقلاب.. مظاهرات ليلية في السودان للمطالبة بالحكم المدني