تغيير حجم الخط ع ع ع

 

رفع فريق من المحامين الأتراك، أمس الثلاثاء، دعوى قضائية ضد مسؤولين إسرائيليين، على خلفية الاعتداءات الصهيونية التي حدثت في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة تجاه الفلسطينيين، خلال مايو/أيار الماضي.

ورفع المحامون الدعوى بأسماء 7 من الضحايا المدنيين؛ معظمهم أطفال، حيث تم تسجيل الدعوى بشكل رسمي في المحكمة الجنائية، بمكتب المدعي العام في إسطنبول.

واستشهد مئات الفلسطينيين، وجُرح الآلاف، من بينهم أطفال ونساء خلال الاعتداءات الإسرائيلية على القدس والضفة الغربية وغزة في أيار/ مايو الماضي.

وحسب بيان صادر عن فريق المحامين، فإن المتقدمين بالشكوى هم أهالي الضحايا: ديما سعد عسلية (11 عاما)، وهالة حسين الريفي (14 عاما)، وعائلة اشكنتنا التي فقدت 4 أطفال أشقاء، ووالدتهم وهم دانا (9 أعوام)، لانا (6 أعوام)، يحيى (4 أعوام)، زين (سنتان)، إضافة إلى والدتهم عبير تامر اشكنتنا (30 عاما).

ومن الشخصيات المطلوب محاكمتهم، وفق البيان “في المقام الاول بنيامين نتنياهو (رئيس الوزراء السابق)، أفيف كوخافي (رئيس الأركان)، بيني غانتس (وزير الدفاع الحالي، والسابق إبان الاعتداءات في مايو الماضي)، عميرام نوركين (قائد سلاح الجو)، إليعازر توليدانو (قائد فرقة غزة)، نري هورفيتس (قائد عسكري)، دافيد سالما (قائد سلاح البحرية)، أهارون حليفا (رئيس الاستخبارات العسكرية)، عوديد باسيك (ضابط كبير)، تامر يداي (ضابط كبير)، نمرود ألوني (قائد عسكري)، أفيخاي أدرعي (ناطق عسكري)، وجنود إسرائيليون آخرون”.