تغيير حجم الخط ع ع ع

 

واصل الجيش الروسي سعيه للسيطرة على خاركيف شمال شرق أوكرانيا، حيث شن قصفاً مدفعياً على المدينة، ما أدى إلى مقتل شخص واحد على الأقل وجرح آخرين حسب الإدارة العسكرية لمنطقة خاركيف.

وكذلك يحاول الجيش الروسي منذ بداية الغزو، في 24 شباط/ فبراير الماضي، السيطرة على خاركيف، ثاني مدينة الأوكرانية، لموقع المدينة الواقعة على الحدود مع روسيا، وشمال إقليم دونباس الانفصالي، الذي اعترف “فلاديمير بوتين” قبل بداية الحرب “باستقلاله”.

فيما تضم خاركيف مصانع ضخمة للصناعات الدفاعية والثقيلة، من دبابات ومدرعات وجرارات وغيرها، وعلى رأسها مصنع “ماليشيفا”.

من جانبه، اعترف الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” بأن الوضع في هذه المنطقة الشمالية الشرقية حيث أعادت القوات الروسية تركيز هجومها “الصعب”، حسب وصفه، لكنه أضاف أن “جيشنا يحقق نجاحات تكتيكية”.

أما في منطقة دونباس التي يريد الكرملين السيطرة عليها بالكامل، أكد “زيلينسكي”، أن “القصف المستمر على البنية التحتية والمناطق المأهولة يظهر أن روسيا تريد جعل هذه المنطقة غير مأهولة بالسكان”.

من جانبها، قالت هيئة الأركان العامة للقوات الأوكرانية السبت إنه تم صد 14 هجوماً شنتها القوات الروسية في منطقتي دونيتسك ولوغانسك خلال الساعات الـ24 الماضية.

فيما يسعى الجيش الروسي إلى وضع القوات الأوكرانية المنتشرة على خط المواجهة حول المناطق الانفصالية في دونيتسك ولوغانسك، تحت الحصار.

 

اقرأ أيضاً : روسيا تقصف كييف بالتزامن مع زيارة غوتيريش