تغيير حجم الخط ع ع ع

 

يومًا بعد يوم، تنحدر قناة “سي إن إن” الأمريكية إلى مستوى متدني، بعد أن أصبحت بوقًا للأنظمة الاستبدادية، وخصوصًا النظام الإماراتي والسعودي.

حيث أصبحت القناة العالمية تنشر تقارير عن موضوعات تغسل سمعة أنظمة الاستبداد، متجاهلة الملف الحقوقي الأسود لهذه الأنظمة.

وكان آخر هذه الأخبار الغريبة التي تنقلها “سي إن إن” هو خبر بعنوان: “سعودية مبتعثة في بريطانيا توجه كلمة للملك سلمان وولي عهده بذكرى البيعة السابعة”.

حيث قالت “سي إن إن” إن المبتعثة السعودية إلى بريطانيا، ريحان جمعة، وجهت كلمة للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، بمناسبة ذكرى البيعة السابعة.

ثم مضى موقع القناة الأمريكية في نشر تفاصيل الرسالة، التي لا تعدو كونها تجميلًا لوجه نظام ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وجاء في رسالة ريحان جمعة أنها “كمبتعثة سعودية في المملكة المتحدة أبارك للمملكة العربية السعودية قيادة وشعبًا وأخص بالتبريكات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله ورعاه أمير الشباب وأمير الرؤية..”

في هذا السياق، تساءل محللون حول مغزى رعاية قناة “سي إن إن” لمعرض دبي اكسبو المقام حاليًا على الأراضي الإماراتية، رغم السجل الأسود لدى الإمارات في المجال الحقوقي.

ومن جانبهم، أبدى بعض المراقبين تعجبهم من التحول الغريب في سياسة عمل قناة “سي إن إن”، خصوصًا وأن الإعلام الغربي عادة ما ينأى بنفسه عن الأنظمة السلطوية وينتقدها ويسخر منها.

وفي المقابل، تساءل البعض على وسائل التواصل الاجتماعي حول حجم المبالغ التي تقاضتها “سي إن إن” من أنظمة السعودية والإمارات لبث مثل هذه التقارير.