تغيير حجم الخط ع ع ع

 

حذرت الحكومة المؤقتة في أفغانستان، والتي شكلتها حركة طالبان مؤخرًا، من انتهاك المجال الجوي للبلاد.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الحكومة، ذبيح الله مجاهد، الذي قال، اليوم الأربعاء، إن “غارات الطائرات المسيرة الأمريكية داخل أفغانستان تعد خرقًا للأمن القومي”.

وأردف: “رأينا الولايات المتحدة مؤخرًا تنتهك جميع الحقوق الدولية، والقانون الدولي، والتزاماتها تجاه أفغانستان، حيث يتم غزو الأجواء الأفغانية من قبل الطائرات الأمريكية المسيرة”.

كما أكد المسؤول الأفغاني أن “الدول هي المالكة الوحيدة لسيادتها الإقليمية والجوية بموجب القوانين الدولية، ولذلك، فإن الإمارة الإسلامية بصفتها الكيان القانوني الوحيد لأفغانستان هي الوصي على الأراضي الأفغانية ومجالها الجوي”.

كما وجه “مجاهد” دعوة لـ”جميع الدول، لا سيما الولايات المتحدة، للتعامل مع أفغانستان في ضوء الحقوق والقوانين والالتزامات الدولية، مع مراعاة الاحترام والالتزامات المتبادلة، لمنع أي نتائج سلبية”.

وسيطرت حركة طالبان، منتصف أغسطس/ آب الماضي، على العاصمة كابل وعلى القصر الرئاسي الأفغاني، في حين وصل الرئيس الأفغاني، أشرف غني، إلى الإمارات بعد كل من سلطنة عمان وطاجيكستان.