تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أطلقت الشرطة السودانية وابلًا من قنابل الغاز لتفريق مظاهرات حاشدة، في العاصمة الخرطوم، السبت، تطالب بإسقاط الانقلاب العسكري على المكون المدني في السلطة.

وقالت لجان مقاومة منطقة “كرري” بمدينة أم درمان بالخرطوم إن ” قوات الشرطة فرقت محتجين بمنطقة الثورات في المدينة باستخدام قنابل الغاز”.

وردد المتظاهرون هتافات منها “الشعب يريد إسقاط البرهان”، و”مدنية خيار الشعب”، و”الشعب أقوى والردة مستحيلة”، و”حرية وسلام وعدالة”.

ومنذ 25 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، يعاني السودان أزمة حادة، حيث أعلن قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، حالة الطوارئ في البلاد، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وإعفاء الولاة، واعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، مقابل احتجاجات مستمرة ترفض هذه الإجراءات، باعتبارها “انقلابا عسكريًا”.

وقبل تلك الإجراءات كان السودان يعيش، منذ 21 أغسطس/آب 2019، فترة انتقالية تستمر 53 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.