تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على 90 أسيرًا فلسطينيًا في سجن جلبوع، الذي تمت فيه عملية “نفق الحرية” البطولية.

وكشف نادي الأسير الفلسطيني أن قوات إسرائيلية اقتحمت، ليلة الجمعة، قسمًا بسجن “جلبوع” شمالي الأراضي المحتلة، واعتدت على 90 أسيرًا.

وقال النادي إن قوات “قمع” خاصة، مدججة بالسلاح اقتحمت قسم (1) في سجن جلبوع الليلة الماضية، واستمر الاقتحام حتّى فجر الجمعة.

وأضاف أنه تمت “عمليات تفتيش واسعة داخل القسم، واعتدت على الأسرى البالغ عددهم نحو 90، وأقدمت إدارة السجن على قطع الماء والكهرباء عنهم”.

كما أكد النادي أن سجن جلبوع على وجه الخصوص “تعرض وما يزال، لعمليات تنكيل مضاعفة، ومنها عمليات الاقتحام (…) في محاولة لإبقائهم (الأسرى) في حالة عدم استقرار وفرض مزيد من السيطرة والرقابة عليهم”.

وفي 6 سبتمبر/أيلول الماضي، حرر ستة أسرى فلسطينيين أنفسهم من سجن جلبوع، أحد أعتى سجون الاحتلال الإسرائيلي، وأشدها حراسة.

حيث حفروا نفقًا من داخل زنزانتهم إلى خارج السجن باستخدام أدوات بدائية للغاية، كالملاعق وأدوات الطهي. لكن أُعيد اعتقالهم خلال أسبوعين.