تغيير حجم الخط ع ع ع

انتشر مقطع على مواقع التواصل الاجتماعي لمراسل القناة العبرية الـ13، خلال توجهه إلى مكة المكرمة، في مشهد جديد لسماح السلطات السعودية للإسرائيليين بدخول الأراضي المقدسة.

وتظهر اللقطات المراسل “غيل تماري” في سيارة، مع شخص يتحدث باللغة الإنجليزية، جرى تشويش صوته وصورته لعدم معرفة هويته، وهو يقود السيارة بالإسرائيلي في الطريق المتجهة إلى الحرم المكي.

وقال المراسل: “هذا هو مدخل مكة على شكل القرآن، أنا أستطيع القول إنني في مكة”.

وأضاف: “هذا المسجد المقدس هناك، ونحن سننزل من هنا، لكنني هنا في مكة، الحلم أصبح حقيقة”.

ولفت تماري، إلى أنه أخفى كونه إسرائيليا عن السائق، وبقي يتحدث معه بالإنجليزية، ولم يقف الأمر عند المرور بمكة، بل قام باصطحابه إلى مشاعر الحج، ووصل به إلى جبل الرحمة في منطقة عرفات، وقام باصطحابه إلى هناك للصعود عليه.

واستهجن نشطاء تصاعد زيارات الإسرائيليين لأقدس الأماكن لدى المسلمين، وقالوا في تغريدات عبر “تويتر”.

اقرأ أيضا: البيت الأبيض يتوقع أن تزيد السعودية إنتاجها من النفط