تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال مسؤول في الإدارة الأمريكية، لشبكة CNN، إن المسؤولين الأمريكيين والبولنديين تناقشوا حتى صباح أمس الأربعاء، بشأن إمكانية تقديم مقاتلات لأوكرانيا لكن بعد ظهر أمس الأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية معارضة الفكرة.

كما أظهر الرفض الأمريكي لفكرة نقل مقاتلات من بولندا، إلى أوكرانيا، لمواجهة القوات الروسية، مخاوف من اتساع المواجهة مع الروس والانجرار في حرب أكبر مساحة معهم.

جدير بالذكر أنه أثار إعلان بولندا، يوم الثلاثاء الماضي، عن استعدادها لتزويد أوكرانيا بمقاتلات الميغ غضب الولايات المتحدة.

كما يسلط هذا الضوء على الكيفية التي قد تصل بها الولايات المتحدة وحلفاؤها إلى حدود ما يمكنهم فعله لمساعدة أوكرانيا مع البقاء بعيدا عن الصراع وتشير إلى تصدعات محتملة في تحالف ظل موحدا بقوة في الجزء الأول من الحرب حيث فرض الأعضاء عقوبات صارمة وقدموا المساعدة الأمنية.

تجدر الإشارة إلى أن رفض البنتاغون لخطة بولندا جاء  بعد أن أيد وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” الفكرة، في وقت سابق من الأسبوع، وقال أحد كبار المشرعين في الحزب الجمهوري إن هناك انقسامات داخل الإدارة حول ما يجب القيام به بشأن هذه القضية.

فيما أعلن المسؤولون الأمريكيون أن كل المناقشات حول تلك الخطة تجعلها أقل احتمالية للحدوث، لأنها تزيد فقط من قدرة موسكو على وصف أي تحركات بأنها “تصعيدية” وتزيد من توتر دول مثل بولندا المتوترة من كونها في مرمى نيران الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”.

ويشعر المسؤولون الأمريكيون بالإحباط الشديد من إعلان بولندا عن خطتها، قائلين إنه يبدو أنه مسرحية موجهة للجمهور البولندي في محاولة من الحكومة البولندية لإظهار أنها تفعل كل ما في وسعها لمساعدة أوكرانيا، رغم إدراكها جيدًا أن الخدمات اللوجستية لتلك الخطة لم يتم وضعها بعد.