تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ذكرت صحيفة “الأهرام” المصرية الحكومية أن وزيرا الخارجية المصري سامح شكري، والموارد المائية والري محمد عبد العاطي، بحثا مع نظيريهما السودانيين مريم صادق المهدي وياسر عباس، أزمة سد النهضة الإثيوبي، اليوم الأربعاء.

وأضافت أن الوزيرين بحثا العلاقات الثنائية والموضوعات محل الاهتمام المشترك، بما فيها أزمة “سد النهضة”.

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، أن شكري وعبد العاطي وصلا الخرطوم اليوم في “زيارة رسمية غير محددة المدة، في إطار المساعي المستمرة لتعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين ومسألة سد النهضة”.

وتعد هذه الزيارة هي الثالثة التي يجريها شكري إلى الخرطوم منذ بداية العام الجاري.

يذكر أنه في 25 مايو/آيار الجاري، أعلن السودان أن إثيوبيا بدأت في الملء الثاني لسد النهضة بالمياه، وذلك رغم رفض مصر والسودان أن تقوم إثيوبيا بذلك دون اتفاق على قواعد ملء وتشغيل السد.