تغيير حجم الخط ع ع ع

 

توفي مقدم البرامج المصري، وائل الإبراشي، مساء الأحد، بعد صراع مع مضاعفات إصابته بفيروس “كورونا” منذ نحو عام.

وقالت وكالة الأنباء المصرية الرسمية: “توفي مساء الأحد الإعلامي الكبير وائل الابراشي عن عمر ناهز 59 عامًا متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا”.

وكانت وسائل إعلام محلية قد أكدت، في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2020، إصابته بالفيروس، وأنه تلقى العلاج في مشفى لمدة 77 يومًا، ثم غادره متعافيًا في 16 مارس/آذار 2021.

إلا أن الإعلامي الانقلابي واجه مضاعفات جراء الإصابة منعته من الظهور في برنامجه المتلفز حتى وفاته.

يشار إلى أن الإبراشي كان من أشد المؤيدين للانقلاب العسكري في مصر، وإعلاميًا مواليًا لقائد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي.

كما أنه كان ضمن كتيبة الإعلاميين المحرضين على الفض الدموي لاعتصامات رابعة العدوية والنهضة، في 14 أغسطس/ آب 2013، حين أريقت دماء آلاف المصريين في ساعات معدودة.

وقال الإبراشي: “يوم فض اعتصام أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي بميدان رابعة، هو يوم استعادة الدولة هيبتها”، مطالبًا السيسي وقتها بجعل يوم فض اعتصام رابعة يومًا احتفاليًا.