تغيير حجم الخط ع ع ع

 

خدعت الناشطة السورية، ميسون بيرقدار، وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، وحصلت منه على بعض التصريحات، في اتصال هاتفي بينهما.

وتُعرف “بيرقدار” بمقاطع الفيديو التي تصطاد فيها مشاهير ومؤيدي نظام مجرم الحرب، بشار الأسد، بعد خداعهم في بداية الاتصال.

وأوهمت “بيرقدار” وزير الإعلام اللبناني بأنها الإعلامية المصرية، لميس الحديدي، وأنها تعمل لصالح إحدى القنوات المصرية.

وخلال الاتصال، قال قرداحي إن “الحرب باليمن هي حرب عبثية”، وهي ذات العبارة التي أشعلت فتيل الأزمة بين لبنان ومعظم دول الخليج.

وأكد قرداحي أنه لن يستقيل وأن كل الحملات ضده هي حملات “حاقدة”، وفق وصفه، مضيفًا أنه عندما صرحت عن الحوثيين لم أكن وزيرًا.

كذلك سألته الناشطة السورية عما إذا كان “الأسد” هو سبب تعيينه في هذا المنصب، قائلة أن الإعلامي فيصل القاسم نشر منشورًا عن الأمر. ليرد قرداحي بأن الكلام غير صحيح، وأن ميول فيصل القاسم قطرية وإخوانية، حسب زعمه.

وفي آخر تلك المكالمة، التي خُدع فيها “قرداحي”، كشفت له “ميسون” عن شخصيتها الحقيقية، ليقول قرداحي: “يخربيتك يا ميسون ما تعبتي!”