تغيير حجم الخط ع ع ع

في بيان نشرته السفارة الأمريكية في بغداد، على موقعها الإلكتروني، طلبت الولايات المتحدة الأمريكية، من موظفيها الحكوميين “غير الضروريين”، العاملين بسفارتها لدى بغداد وقنصليتها في أربيل، مغادرة العراق “على الفور”.

وقال البيان إن “الخارجية الأمريكية طلبت من الموظفين الحكوميين غير الضروريين، في كل من سفارة الولايات المتحدة لدى بغداد، وقنصليتها في أربيل، مغادرة العراق”.

وأوضح البيان أن “خدمات التأشيرة (فيزا) العادية في كلا الموقعين سيتم تعليقها بشكل مؤقت”.

ولفت إلى أن  “الحكومة الأمريكية لديها قدرة محدودة على توفير الخدمات الطارئة لمواطنيها في العراق”، وحث المواطنين الأمريكيين على مغادرة العراق “عبر النقل التجاري في أقرب وقت ممكن”.

وقد حذّرت سفارة واشنطن لدى بغداد يوم الأحد الماضي مواطنيها من ارتفاع حدة التوتر في العراق، وطلبت السفارة من الأميركيين عدم السفر إلى العراق، ودعت مواطنيها هناك إلى اليقظة وتجنب الأماكن التي يرتادها الأميركيون.

والثلاثاء، جاء في بيان المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، إن بعثة بلاده “في حالة تأهب قصوى الآن، ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأمريكية في العراق”.