تغيير حجم الخط ع ع ع

 

التقى وزير الدفاع التونسي، عماد ممّيش، الجمعة، بسفير الولايات المتحدة لدى البلاد، دونالد بلوم، بمقر وزارة الدفاع التونسية.

ونقلت وزارة الدفاع عن مميش قوله إن “التعاون العسكري التونسي الأمريكي في السنوات الأخيرة تطور كميًا ونوعيًا في مجالات التدريب ودعم التجهيزات، ممّا ساهم في الارتقاء بالجاهزية العملياتية للمؤسسة العسكرية”.

وبدوره، أشار السفير الأمريكي إلى “التطوّر الحاصل في قدرات أفراد المؤسسة العسكرية والمستوى الرفيع الذي بلغه التعاون العسكري بين البلدين والنتائج المحققة في المجال”.

كما عبر “عن مواصلة الإدارة الأمريكية الوقوف إلى جانب تونس في ما يتعلق بأمن الحدود والتكوين والتدريب والمساعدة الفنية، ومعربًا عن تعهده بمزيد بذل الجهد في سبيل دعمه”

وفي 25 يوليو/ تموز الماضي، جمد الرئيس التونسي، قيس سعيد، البرلمان لمدة 30 يومًا، ورفع الحصانة عن النواب، وعزل رئيس الوزراء، وتولى السلطات التنفيذية والقضائية والتشريعية. لكن غالبية الأحزاب رفضت الإجراءات، واعتبرتها انقلابًا على الدستور والثورة. 

وأصدرت الرئاسة التونسية بيانًا، في 23 أغسطس/آب الماضي، أعلنت فيه قرار سعيد، تمديد التدابير الاستثنائية التي اتخذها في 25 يوليو/تموز الماضي “حتى إشعار آخر”. 

وفي 22 سبتمبر/أيلول الماضي، أصدر سعيّد المرسوم الرئاسي رقم 117، الذي قرر بموجبه إلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية. الأمر الذي يعتبر إلغاء للدستور التونسي، وعودة البلاد لحكم الفرد الواحد.