تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت أسرة المواطن المصري، “سامح شوقي”، الجمعة، وفاته داخل محبسه بسجن برج العرب، دون الكشف عن أسباب الوفاة. 

وذكرت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، أن “سامح شوقي صبرة” يبلغ من العمر 44 عاماً، من مركز بركة السبع بمحافظة المنوفية كان يقضي فترة عقوبة بسجن برج العرب في الإسكندرية، وأنها تُجري توثيق ملابسات الوفاة. 

و”شوقي”، ثامن حالة وفاة في السجون ومقارّ الاحتجاز الرسمية منذ أول العام، وثالث حالة وفاة في أبريل/نيسان الجاري.

بينما توفي 3 مواطنين في السجون المصرية في فبراير/شباط الماضي، وتوفي مواطنان في يناير/كانون الثاني 2022 في السجون ومقارّ الاحتجاز الرسمية، حسب حصر منظمات حقوقية مصرية. 

وتعاني السجون المصرية من الإهمال الطبي المتعمد، والظروف الغير إنسانية التي يتعرض لها المعتقلون، كنوع من أنواع التنكيل التي تستخدمها السلطة بشكل متعمد ضد المعتقلين.

وتوفي في عام 2021 ما يقرب من 61 معتقل داخل السجون المصرية.

وتشير منظمات حقوقية إلى أن عدد المعتقلين في السجون المصرية يبلغ أكثر من 60 ألف معتقل.

 

اقرأ أيضًا: دموع صاحبة الجلالة.. مصر معتقل كبير للصحفيين بأمر الديكتاتور السيسي