تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت صحيفة عبرية، بأن السياسية التي تعتمدها حكومة الاحتلال الإسرائيلي في التعامل مع حركة حماس، انهارت، مشيرة إلى أن التقديرات الأمنية الإسرائيلية ترجح تصاعد العمليات في الفترة المقبلة.

من جانبها، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، في افتتاحيتها التي كتبها المعلق العسكري “يوسي يهوشع”، أن “محافل عليا في الاستخبارات الإسرائيلية، تؤكد أن موجة العمليات في الداخل آخذة بالتصاعد وكان آخرها عملية إطلاق النار في مستوطنة “أرئيل” التي أدت إلى مقتل حارس أمن إسرائيلي”.

كما أوضحت الصحيفة أن موجة العمليات الأخيرة أدت إلى مقتل 15 إسرائيلياً، مضيفة أن “نهاية هذه الموجة لا تبدو قريبة، مثلما يتضح من الإخطارات الاستخبارية لجهاز الشاباك وشعبة الاستخبارات في الجيش وكذلك من خطاب زعيم حركة حماس في غزة “يحيى السنوار”. 

وأضافت الصحيفة أن السنوار وبعد فترة طويلة، أطلق تهديداته تجاه إسرائيل، وأكد أن “المعركة لن تنتهي مع نهاية رمضان، بل تبدأ، قائلاً “أعددنا رشقة من 1111 صاروخاً” وهذا يدل على أن “السياسة الإسرائيلية تجاه حركة حماس انهارت”.

كما أشارت “يديعوت أحرونوت” إلى أن “المزاج في هيئة الأركان وجهاز الشاباك هو اجتياز رمضان، وبالتالي فإن الثمن في هذه المرة كان جسيماً، وبحسب شرح حركة حماس، نحن في بداية الأحداث، والرسالة التي تأتي من جهة الاستخبارات مشابهة”. 

واختتمت “الصحيفة ” بـ “الدرس المؤسف من الصراع اليومي، أنه لا يوجد نجاح مئة في المئة، فسياسة “بنيامين نتنياهو” تجاه حركة حماس في الـ 12 سنة لم تحقق الهدوء بل العكس”.

 

اقرأ أيضاً : في ذكرى النكبة.. الاحتلال يفرض إغلاق كامل على الضفة الغربية وقطاع غزة