تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وصفت منظمة “العفو” الدولية إسرائيل بأنها دولة “فصل عنصري”، مشيرة إلى أن أعمال القتل والتعذيب التي تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين وحرمانهم من حقوقهم “جريمة ضد الإنسانية”.

وذكرت المنظمة، عبر “تويتر“، أن “نظام الفصل العنصري ليس مجرد جزء من الماضي، فهو واقع يعيشه ملايين الفلسطينيين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، ويستمر حتى يومنا هذا”.

وأضافت المنظمة الدولية أنها “تراقب التقارير حول القتل غير المشروع، والاعتقالات التعسفية، والتعذيب، والعقاب الجماعي”.

وتابعت: “نظام الفصل العنصري هو اعتبار حياة مجموعة أهم من حياة مجموعة أخرى، وتبقي إسرائيل على نظام الفصل العنصري من خلال أعمال القتل، والتعذيب بحق الفلسطينيين وحرمانهم من حقوقهم الأساسية. إنها جريمة ضد الإنسانية، ويجب أن تنتهي”.

وسبق أن أصدرت منظمة “العفو” الدولية، ومنظمة “هيومن رايتس ووتش”، تقريرين منفصلين بشأن الفصل العنصري الذي ينتهجه الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، وهما أكبر منظمتين حقوقيتين دوليتين في العالم.

وكان مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بوضع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة “مايكل لينك” قد وجه انتقادات للمجتمع الدولي، معتبرا أنه سمح لإسرائيل على مدى عقود بإرساء نظام سياسي لـ”الفصل العنصري”.

تأتي تلك التصريحات في ظل تصعيد إسرائيلي متواصل من خلال اقتحامات متكررة للمسجد الأقصى، وقتل الفلسطينيين بدم بارد.

 

اقرأ أيضًا: تقرير للأمم المتحدة: المجتمع الدولي سمح لإسرائيل بإرساء نظام الفصل العنصري