تغيير حجم الخط ع ع ع

حذر رئيس جبهة الخلاص الوطني بتونس “أحمد الشابي”، من عزم الرئيس التونسي “قيس سعيد” على إصدار قرار بحل الأحزاب واعتقال قادتها.

وأوضح “الشابي”، خلال مؤتمر صحفي، أن هناك أنباء مؤكدة تفيد بأن أطرافا مؤيدة للرئيس “قيس سعيد” ستخرج في تحركات احتجاجية الأحد المقبل، وستقتحم مقرات الأحزاب وتقوم بالاعتداء عليها، وعلى رأسها مقرات حركة النهضة. 

وأضاف أن المعلومات تشير إلى أنه بعد استهداف المقرات سيتخذ “قيس سعيد” قرارا بحل الأحزاب كافة وإيقاف عدة سياسيين. 

“الشابي” طالب الأجهزة الأمنية بالبلاد بحماية المقرات والتأهب، نافيا أن تكون الدعوة للتمرد، مشددا على أن هناك تواصلا مع الجهات الأمنية وهي على علم بما يتم التخطيط له.

وقال “الشابي” إن نية حل الأحزاب السياسية كانت مبرمجة عند الرئيس سعيد في خطاب ليلة العيد ولكنه تراجع”.

وجدد رئيس جبهة الخلاص الوطني، دعوته إلى الإسراع في حوار وطني دون إقصاء لأحد وخاصة الأحزاب السياسية.

وتحدث “الشابي” عن وجود استهداف ممنهج لجبهة الخلاص الوطني من قبل الرئيس “قيس سعيد”، مؤكدا أن الجبهة تعمل على عودة الديمقراطية.

اقرأ أيضًا: مريض ويعاني من مشاكل نفسية.. تسريبات صوتية لنادية عكاشة حول الرئيس التونسي تثير جدل، والنيابة تحقق