تغيير حجم الخط ع ع ع

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، باعتقال الشابين اللذين اتهمتهما بتنفيذ عملية “إلعاد”، التي قتل فيها ثلاثة إسرائيليين.

 

فيما أوضحت مواقع إسرائيلية، أن عملية الاعتقال تمت قرب منطقة رأس العين قضاء يافا المحتلة، وعلى بعد مئات الأمتار فقط من موقع العملية.

 

كما نشر الإعلام الإسرائيلي فيديو يظهر لحظة عملية الاعتقال، ويستجوب فيه أحد الجنود، الشاب أسعد الرفاعي “19 عاما” ، والذي تتهمه قوات الاحتلال بتنفيذ العملية برفقة صديقه صبحي أبو شقير “20 عاما”، وكلاهما من بلدة رمانة قضاء جنين.

 

من جانبها، قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” إن السلطات الإسرائيلية عثرت على وصية منسوبة لأحد الشابين، قال فيها إن إقدامه وصديقه على تنفيذ العملية يأتي انتقاما للانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى.

 

جدير بالذكر أنه كانت قوات الاحتلال قد استُنفرت خلال اليومين الماضيين بحثا عن الشابين، مستعينة بطائرات مروحية، ووحدات من القوات الخاصة.

 

اقرأ أيضاً : قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في الضفة.. والمستوطنون يقتحمون الأقصى