تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلية على موكب تشييع جثمان الصحفية “شيرين أبو عاقلة” أثناء إخراجها من المستشفى في القدس، وأصابت عددًا من المشيعين.

واضطر المشيعون لإدخال جثمان “شيرين” إلى المستشفى بعد اعتداءات قوات الاحتلال، وسط إطلاق نار كثيف في محيط المستشفى الفرنسي بالقدس.

واقتحمت  قوات الاحتلال المستشفى ولاحقت المشيعين داخل أروقته، واجبرتهم على نقل الجثمان في السيارات، ولم تسمح لذويها بركوب السيارة مع الجثمان.

 

ونقل جثمان “شيرين”، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، إلى شرقي القدس المحتلة، حيث ستقام جنازتها في كنيسة الروم الكاثوليك في باب الخليل داخل البلدة القديمة، ثم دفنها إلى جانب والديها في مقبرة “صهيون” بالقرب من البلدة القديمة.

وتمنع شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، تعليق صور ويافطات تحمل صورة “شيرين”، ولافتات تندد بجريمة اغتيالها أمام كنسية الروم الكاثوليك.

وأصيبت “شيرين” برصاصة قناص إسرائيلي، في رأسها خلال تغطيتها لاجتياح الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين في الضفة الغربية.

 

اقرأ أيضًا: للمطالبة بمحاسبة الاحتلال.. وقفة احتجاجية بلندن  لإدانة قتل “شيرين أبو عاقلة”