تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت هيئة الأركان العامة الأوكرانية إن القوات الروسية تواصل “شن ضربات بالمدفعية والغارات الجوية على مصنع آزوفستال في ماريوبول“.

 

يشار إلى أن مصنع آزوفستال يتعرض لقصف مستمر من القوات الروسية منذ حوالي شهرين، وبينما قال ضابط أوكراني داخل المنشأة إنه تم إجلاء جميع المدنيين المحاصرين على الأرجح، يواصل المقاتلون الأوكرانيون الصمود.

 

 

من جانبها، قالت هيئة الأركان العامة “من أجل فرض سيطرة كاملة على المدينة وقمع مقاومة المدافعين الأوكرانيين، تستخدم الطيران الاستراتيجي.. نظراً لإجلاء السكان المحليين، ينبغي توقع زيادة إطلاق النار في المستقبل القريب”.

 

بدورها، أكدت نائبة رئيس الوزراء الأوكرانية، “إيرينا فيريشتشوك”، أن كييف دخلت في مفاوضات مع موسكو من أجل إخراج 38 مصاباً، كدفعة أولى، لقاء جنود روس، أسرتهم القوات الأوكرانية خلال معارك سابقة.  

 

وقالت الإدارة الإقليمية في زابوريزجزجيا؛ إن هناك دلائل على أن الروس يحاولون تعزيز وحداتهم من خلال جلب المزيد من المعدات والقوات.

 

وأضافت الإدارة أن كتيبة روسية جديدة وصلت إلى ميخايليفكا جنوب خطوط المواجهة الحالية مباشرة.

 

من جانبه، قال الرئيس “فولوديمير زيلينسكي” في مقابلة أجراها مع التلفزيون الرسمي الإيطالي إن الهجوم الروسي يختبئ وراء ضربات صاروخية وجوية ومدفعية. 

 

وقال زيلينسكي “الهزيمة الاستراتيجية لروسيا واضحة بالفعل للجميع في العالم، وحتى لأولئك الذين ما زالوا يتواصلون معهم”.

  

وفي السياق ذاته، قال منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، “جوزيب بوريل”، الجمعة، في تصريحات للصحفيين على هامش اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع في شمال ألمانيا، إن الاتحاد سيقدم دعماً عسكرياً جديداً لأوكرانيا بقيمة 500 مليون يورو.

 

وأضاف “بوريل” إن الدعم العسكري سيتم توجيهه للأسلحة الثقيلة مثل الدبابات والمدفعية، مضيفا أن ذلك سيزيد المساعدات التي يقدمها التكتل إلى نحو ملياري يورو.

 

اقرأ أيضاً : الحكومة البريطانية تفرض عقوبات تجارية جديدة ضد روسيا وبيلاروسيا