تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت عضو لجنة التواصل بهيئة صياغة الدستور الليبي، “نادية عمران”، أن الهيئة التأسيسية للدستور لن تقبل بأي مخرجات تخص المشاورات المنعقدة في العاصمة المصرية القاهرة بين لجنتي البرلمان ومجلس الدولة.

 

وأضافت “عمران”، إن موقف الهيئة معلن وواضح من “الاجتماعات العبثية” في القاهرة برعاية البعثة الأممية، وهو رفض هذه التحركات وأي مخرجات عنها إذا كانت هناك مخرجات أصلاً”.

 

 

 

من جانبها، وصفت المسؤولة الليبية مشاورات القاهرة بين مجلسي النواب والدولة بأنها “استمرار للعبث بالمسار الدستوري الذي تمارسه البعثة، ومن خلفها وهي استمرار لنظام التمطيط والإطالة الذي يمارسه المجلسين، ولن يفضي لنتيجة مرجوة”، بحسب تقديرها.

 

كما أضافت “عمران” “لا نتوقع حدوث أي توافق بين لجنتي البرلمان ومجلس الدولة في القاهرة، ولا مخرجات يمكن البناء عليها، وموقفنا معلن من هذه الخطوات”.

 

 وتحدثت عمران حول البديل عن مشاورات القاهرة ومخرجاتها قائلة “هناك حديث دائر الآن، مفاده استصدار إعلان دستوري جديد تستقى نصوصه من مشروع الدستور، على أن يُحال مشروع الدستور الحالي للبرلمان المنتخب القادم لطرحه على الاستفتاء”.

 

جدير بالذكر أنه من المنتظر أن تعلن البعثة الأممية للدعم في ليبيا في ختام اجتماعات الجولة الثانية من مشاورات لجنتي البرلمان ومجلس الدولة المنعقدة في العاصمة المصرية القاهرة، عن مخرجات هذه المفاوضات التي تخص تعديل النقاط الخلافية في مسودة الدستور.

 

اقرأ أيضاً : الدبيبة يرد على هجوم ساويرس: ليبيا بلد التاريخ وليست مهرجانًا للتعري