تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي”، اليوم الجمعة، إن القوات الروسية تشدد الضغط في منطقة دونباس التي حولتها إلى “جحيم”، معتبراً من جهة أخرى أن المساعدات الضخمة التي أعلنت واشنطن تقديمها لكييف تشكل استثماراً في أمن الغرب.

 

جدير بالذكر أن الكونغرس الأمريكي وافق الخميس، على رزمة مساعدة ضخمة لأوكرانيا بقيمة أربعين مليار دولار لدعم جهود أوكرانيا العسكرية في مواجهة روسيا، في وقت بدأ وزراء مال مجموعة السبع مناقشة المليارات التي يمكن لكلّ دولة تقديمها لكييف.

 

 

وأضاف “زيلينسكي” في رسالة عبر الفيديو ليل أمس “بالنسبة إلى شركائنا، الأمر ليس مجرد إنفاق أو تبرع”، مضيفاً “هذه مساهمتهم في أمنهم، لأن حماية أوكرانيا تعني حمايتهم ضد حروب وأزمات جديدة قد تتسبب بها روسيا”.

 

كما يُفترض أن تسمح رزمة المساعدات الأمريكية الجديدة لأوكرانيا بالتزوّد خصوصا بآليات مصفّحة وتعزيز دفاعها الجوي، في وقت تركّز روسيا جهودها في شرق البلاد وجنوبها بعد فشلها في السيطرة على كييف وخاركيف شمالا. 

 

فيما تسعى موسكو خصوصا إلى السيطرة على كامل منطقة دونباس الناطقة بالروسية، التي يسيطر الانفصاليون الموالون لها على جزء منها منذ 2014.

 

من جانبه قال “زيلينسكي” “تُواصل القوات المسلحة الأوكرانية إحراز تقدم في تحرير منطقة خاركيف. لكن المحتلين يحاولون زيادة الضغط في دونباس. إنه الجحيم، وهذه ليست مبالغة”.

تجدر الإشارة إلى أن الحرب في أوكرانيا مستمرة منذ 24 شباط/ فبراير الماضي، لليوم الـ86 دون حلول سياسية أو عسكرية، وسط أزمة إنسانية وصلت تداعياتها إلى العالم اقتصادياً.

 

اقرأ أيضاً : روسيا تطرد دبلوماسيين فنلنديين من أراضيها