تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرحت الدكتورة ليلى سويف، الأكاديمية المصرية البارزة ووالدة الناشط السياسي علاء عبد الفتاح أن نجلها المُعتقل منذ نحو ثلاثة أعوام، سيواصل إضرابه عن الطعام حتى يتم الإفراج عنه فهو “يود الخروج من السجن بأي طريقة حتى وإن خرج منه ميتاً”.

 

وأضافت سويف “نحن في الأسرة نريد أيضا خروجه بأي طريقة، سواء بعفو رئاسي أو تنازل عن الجنسية أو بأي وسيلة أخرى”.

 

 

 

وتابعت سويف حول موقفهم من التنازل عن الجنسية المصرية من أجل إطلاق سراح علاء “لا أحد منا يفضل التنازل عن الجنسية، لكن إن كان ذلك شرطاً للحكومة المصرية للإفراج عنه فربما يقبل علاء بهذا، إلا أنه حتى الآن لم يُعرض علينا هذا الخيار، وما نأمله في المرحلة الحالية أن تسفر الجهود المختلفة عن خروجه من السجن قريباً، قبل تدهور حالته الصحية بشكل حاد”.

 

تجدر الإشارة إلى أنه في نيسان/ أبريل الماضي، كشفت أسرة علاء عبد الفتاح، في بيان، أن “علاء يحمل بالإضافة للجنسية المصرية، أخرى بريطانية، في إطار محاولات التفكير في وسيلة تطلق سراحه”.

 

وأشارت سويف إلى أن أصعب موقف تعرضت له أسرتها خلال العشرة أعوام الماضية، هو يوم وفاة زوجها الناشط الحقوقي المعروف أحمد سيف الإسلام حمد، عام 2014 خلال فترة سجن نجليها علاء وسناء.

 

جدير بالذكر أنه في أواخر 2019، تم اعتقال عبد الفتاح بعد أشهر من إطلاق سراحه عقب قضائه عقوبة القضية الأولى، وحينها قررت محكمة طوارئ في كانون الأول/ ديسمبر 2021، سجنه 5 سنوات جديدة بتهمة “الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة”، بحسب تلك الاتهامات التي عادة ما توجه للكثير من المعارضين.

 

اقرأ أيضاً : التنكيل بوالدة علاء عبد الفتاح .. سحل ليلى سويف وضربها أمام سجن طرة