تغيير حجم الخط ع ع ع

 

عرضت ميليشيات الحوثيين، أمس السبت، وقف هجماتها ضد المملكة السعودية، في مقابل أن يوقف التحالف العربي بقيادة المملكة غاراته وهجماته على المناطق التي يسيطرون عليها.

حيث قال محمد علي الحوثي، عضو المجلس السياسي الأعلى في جماعة الحوثي: “نحن من ندعو للسلام، وقدمنا لأجله حلولا كثيرة، لكن الحاصل حتى الآن أن القصف بالطيران الأمريكي و البريطاني والأوروبي مستمر والمعارك مستمرة”.

مضيفًا -في تغريدة له على تويتر- أنهم “حاضرون إن وجدت الجدية”، ثم أردف قائلًا: “كنقطة أولى، نوقف الطيران المسير والصواريخ (ضد السعودية)، بإيقاف دول العدوان (يقصد التحالف) قصفها بالطيران على المحافظات والجبهات (في اليمن)”.

ولم تعلق السعودية على تصريحات الحوثي حتى كتابة هذه السطور.

وخلال الأسابيع الماضية، تصاعدت هجمات الحوثيين على المملكة السعودية من خلال إطلاقهم للطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.

ومنذ قرابة الـ 7 سنوات، يشهد اليمن أزمة إنسانية جراء حرب أودت بحياة نحو ربع مليون إنسان فضلًا عن اعتماد نحو 80 بالمئة من السكان على المساعدات الإنسانية للبقاء أحياء، وتصف الأمم المتحدة أزمة اليمن بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.