تغيير حجم الخط ع ع ع

في إشارة على عمق الأخوة بين الشعبين المصري والفلسطيني، وبعيدًا عن مشاركة النظام الانقلابي المصري في حصارهم، أطلق غواصون فلسطينيون في قطاع غزة، اليوم الجمعة، حملة تطوعية للبحث عن مصريين مفقودين، في البحر.

وحسب مسؤول الحملة، هاني مقداد، فإن الفعالية “عبارة عن رسالة خير، من الغواصين المتطوعين في قطاع غزة إلى الأشقاء في مصر”، مضيفًا أن الغواصين “أصروا يدخلوا البحر ليبحثوا عن الأشقاء المصريين، الذي غرقوا في بحر مدينة بور سعيد المصرية خلال الأيام الماضية”.

جدير بالذكر أن الحملة التطوعية قد انطلقت من شاطئ بحر “مدينة الزهراء”، جنوبي قطاع غزة المحاصَر، حيث نزل الغواصون للبحر لتنفيذ عملية البحث، وكانوا يحملون أعلامًا مصرية.

وأضاف مقداد: “رغم قلة الإمكانيات والحصار، أصر الغواصون الفلسطينيون على تنفيذ عملية البحث، للتأكيد على عمق العلاقات العربية والإسلامية”.

وبحسب مسؤول الحملة فإن عدد المشاركين فيها من الغواصين بلغ 30 فردًا.

يذكر أنه في 17 فبراير/شباط الجاري، ذكرت وكالة الأنباء المصرية الرسمية أن “قاربًا غرق أثناء توصيل طرود من أحد التوكيلات الملاحية لإحدى السفن الراسية في البحر المتوسط، قبالة مدينة بورسعيد”.