تغيير حجم الخط ع ع ع

أصدر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة “أوتشا” تقريرًا، اليوم الجمعة، جاء فيه أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت وصادرت 35 مبنى فلسطينيًا خلال أسبوعين، بالضفة الغربية بما فيها مدينة القدس الشرقية.

وحسب التقرير فإنه قد “هُدم 35 مبنًى، يملكه فلسطينيون أو صودر بحجة الافتقار إلى رخص البناء، مما أدى إلى تهجير 98 شخصًا، من بينهم 53 طفلًا، وإلحاق الأضرار بنحو 60 آخرين”.

وأضاف التقرير – الذي غطى الفترة ما بين 16 فبراير/شباط، و1 مارس/آذار الجاري- أن القدس الشرقية بالإضافة إلى المنطقة المصنفة “ج” بالضفة الغربية، قد نالا القدر الأكبر من عمليات الهدم والمصادرة التي تشنها سلطات الاحتلال.

وتقدر مساحة المنطقة “ج” بـ 60 % من المساحة الكلية للضفة الغربية، وتقع بأكملها تحت سيطرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب مؤسسات حقوقية فلسطينية، فإن دولة الاحتلال تعمد إلى الحد من رخص البناء للفلسطينيين بالقدس الشرقية. وذلك بهدف التقليل من عدد الفلسطينيين في المدينة. وفي المقابل، صعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي من بناء الوحدات الاستيطانية في المدينة.