تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في خطوة جديدة في طريق الانبطاح للكيان الصهيوني، الذي تسير فيه بعض الدول العربية في الفترة الحالية، استقبل نظام قائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، وزير الاستخبارات في دولة الاحتلال الإسرائيلي، إيلي كوهين.

وقد أعلن كوهين عن هذه الزيارة في تغريدة له على تويتر، اليوم الأربعاء، قائلًا: “أنا فخور بتمثيل البلاد، وبقيادة وفد إسرائيلي رسمي إلى شرم الشيخ، لأول مرة منذ أكثر من عقد”.

وكشف المسؤول الصهيوني أنه التقى خلال الزيارة بمسؤولين أمنيين مصريين كبار لتعزيز التعاون الأمني ​​والاقتصادي، وأن الثمار ستظهر  قريبًا”. مضيفًا: “هكذا يبدو السلام قوي، نصنع التاريخ، نُحوّل العلاقات مع مصر إلى سلام دافئ”.

وفي السياق ذاته، كتب المتحدث بلسان رئيس الوزراء في دولة الاحتلال، أوفير جندلمان، في تغريدة على تويتر، اليوم الأربعاء: “ترأس وزير الاستخبارات كوهين وفدا ضم مدراء أكبر الشركات الإسرائيلية إلى شرم الشيخ “. ويذكر أن هذا الوفد هو الأكبر من نوعه الذي يزور القاهرة منذ 20 عامًا.

وأضاف جندلمان أن الوفد “اجتمع مع مسؤولين مصريين كبار وبحث توسيع رقعة التجارة بين البلدين والتعاون في الزراعة والمياه والكهرباء والسياحة”. موضحًا أنه “من المتوقع وصول حجم التجارة إلى مليار دولار سنويًا”.