تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن وسائل إعلام تابعة لنظام بشار الأسد، فجر الخميس، أن الطيران الصهيوني شن غارة جوية استهدفت مواقع عسكرية بالعاصمة السورية، دمشق.

وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارة جوية في تمام الساعة 00.56 فجر الخميس بالتوقيت المحلي السوري، مستهدفة بعض المواقع العسكرية التابعة لنظام الأسد، في محيط وسط العاصمة دمشق، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السورية “سانا”.

وأفادت الوكالة بأن الغارة أسفرت عن إصابة 4 جنود، إلى جانب خسائر مادية أخرى، مضيفة “ولقد استطاعت أنظمة الدفاع الجوي لدينا من التصدي لصواريخ العدو، وإسقاط معظمها”.

وتوجد في سوريا، أو في دمشق بالتحديد، نقاط عسكرية تابعة لجيش نظام المجرم بشار الأسد، ونقاط أخرى تتبع جماعات إرهابية أجنبية تخضع لقيادة الحرس الثوري الإيراني.

وزعم نظام الأسد، من قبل، أن كيان الاحتلال شن في 16 مارس/آذار، و 15 و28 فبراير/شباط الماضيين غارات على سوريا، وفي 4 من الشهر ذاته غارة استهدفت محافظة القنيطرة، وفي 13 يناير/كانون ثان غارة على دير الزور.

علاوة على غارتين أخرتين؛ الغارة الأولى استهدفت جنوبي دمشق في السابع من الشهر ذاته، والثانية استهدفت منطقة “النبي هابيل” بدمشق في 30 ديسمبر/كانون أول.