تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السودانية، لوكالة الأناضول التركية، أن إثيوبيا عرضت على السودان، اليوم السبت، أن تطلعها على تفاصيل الملء الثاني لسد “النهضة” المزمع في يوليو/تموز المقبل.

وقال المسؤول السوداني، الذي هو أحد أعضاء فريق التفاوض حول السد: إن “إثيوبيا عرضت قبل ساعات إطلاعنا على تفاصيل الملء الثاني للسد”، وإن هذا “العرض يأتي من إثيوبيا، مع أنها تبدأ اليوم السبت الاستعداد للملء الثاني، بتفريغ ما بين 600 مليون ومليار متر مكعب من الماء؛ لتختبر عمل بوابات السد”.

وحول هدف إثيوبيا من هذا العرض، قال المصدر: “من الواضح أن إثيوبيا قدمت هذا العرض لترفع عنها الضغط السوداني والإقليمي والدولي”، مضيفًا أن “أي مشاركة للمعلومات بدون اتفاق قانوني ملزم هو منحة أو صدقة من إثيوبيا يمكن أن توقفها في أي لحظة كما ترى هي أو تقرر”.

وأكد المسؤول السوداني أن موقف بلاده ثابت من القضية، حيث قال: “هذا أمر شديد الخطر على مشاريعنا الزراعية وخططنا الاستراتيجية”.

كما أكد على أهمية الوصول إلى “اتفاق قانوني ملزم بشأن معلومات الملء والتشغيل سويًا و ليس واحدة دون الأخرى”.

يذكر أن قائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، ووزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، قد أعلنا أن كل الخيارات مفتوحة للتعامل مع قضية السد، وذلك في تصريحين منفصلين، الأربعاء الماضي.