تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، أن هناك اتصالات مكثفة من أطراف دولية، للضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي، كي تسمح بإجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك في حديث للمسؤول الفلسطيني مع وكالة الأناضول التركية، حيث ذكر أن القيادة الفلسطينية قد كثفت اتصالاتها خلال الفترة السابقة مع المجتمع الدولي لضمان السماح لفلسطينيي القدس بالمشاركة في العملية الانتخابية، مضيفًا أن كل الذين تم التواصل معهم أبلغوا القيادة الفلسطينية أنهم على تواصل مع حكومة بنيامين نتنياهو لتحقيق ذات الهدف.

ويذكر أن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، قد صرح الأسبوع الماضي أن وزارة الخارجية “أرسلت رسائل إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا الاتحادية، تطلب منهم التدخل لإلزام إسرائيل بالاتفاقيات الموقعة بما فيها السماح لأهلنا في القدس بالمشاركة (في الانتخابات)”.

وقد شارك فلسطينو القدس الشريف في الانتخابات الفلسطينية في الأعوام 1996 و2005 و2006 في سياق ترتيبات خاصة بين فلسطين ودولة الاحتلال، إلا أن الأخيرة لم ترد حتى الآن على طلب فلسطيني بإجراء الانتخابات التشريعية في المدينة المحتلة.