تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

صرح أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح”، جبريل الرجوب، أن الرئيس الفلسطيني، لم يتلق أي اتصال من الزعماء العرب، خلال العدوان الإسرائيلي الحالي المستمر، متهمًا  أطرافًا عربية بـ”التواطؤ”.

وقال الرجوب في مقابلة مع تلفزيون فلسطين الرسمي، أمس الجمعة: إن “بعض الأدوات العربية تفرض حصارًا سياسيًا واقتصاديًا. ولا زعيم عربي اتصل بالرئيس أبو مازن”.

وأضاف: “هذا حصار سياسي من (جاريد) كوشنير (صهر ومستشار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب) لا يعرفون إنه تغير”.

وتابع الرجوب: “ليش(لماذا) قاطعين عنا كل شيء، ومسكرين (مغلقين) تلفوناتكم؟ عليكم واجب وضريبة، هذه معركة إسلامية مسيحية تدافع عن كرامتكم (…) الشعب الفلسطيني في خط الدفاع الأول عن كرامتكم وبترولكم وأمنكم”.

وتسببت ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية المتعجرفة في المسجد الأقصى والشيخ جراح إلى تصعيد أعمال المقاومة المشروعة للفلسطينيين دفاعًا عن إخوانهم ومقدساتهم وأراضيهم المحتلة، وهو ما كان سببًا في اندلاع جولة القتال الحالية في قطاع غزة، التي بدأت في التصاعد منذ الاثنين الماضي، والتي راح ضحيتها حتى الآن نحو 137 شهيدًا فلسطينيًا.