تغيير حجم الخط ع ع ع

قال خالد مشعل، رئيس حركة حماس في الخارج، إن المقاومة الفلسطينية نجحت في “تهشيم” صورة جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وفي لقاء لمشعل مع قناة الأقصى الفضائية، قال بأن “المقاومة من غزة انتصرت للقدس والأقصى، ولا يمكن لأحد بعد اليوم أن يراهن على العدو المهزوم”.

وأردف: “غزة ومقاومتها أخذت باقتدار سيف القدس، والمقاومة في غزة هشمت صورة الجيش الصهيوني”.

وأوضح: “شعبنا في غزة والقدس بعث روح الانتفاضة من جديد، وغزة جعلت المستحيل ممكنًا من خلال انتصارها للقدس”.

كما شدد مشعل على ضرورة استمرار “الانتفاضة في الضفة والداخل المحتل “، مؤكدًا أن هذا “أمر ممكن وضروري”.

وأضاف: “العدو فشل وارتبكت حسابته، ولم يستطع أن يحقق أهدافه بغزة”.

وحول قدرة المقاومة على الصمود، قال مشعل إن المقاومة “هيأت نفسها للتصدي لحرب تستمر أسابيعَ وشهورًا”.

وأكد: “الاحتلال سيوقف الحرب رغما عنه لأنه لن يتحمل استمرارها”.

ومنذ 10 مايو/أيار الجاري، تقصف الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، مناطق واسعة من إسرائيل، دون أن تستطيع الأخيرة من وقف هجماتها الصاروخية.

وتسببت ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية المتعجرفة في المسجد الأقصى والشيخ جراح إلى تصعيد أعمال المقاومة المشروعة للفلسطينيين دفاعًا عن إخوانهم ومقدساتهم وأراضيهم المحتلة، وهو ما كان سببًا في اندلاع جولة القتال الحالية في قطاع غزة، التي بدأت في التصاعد منذ 10 مايو/ أيار الجاري، والتي راح ضحيتها حتى فجر اليوم الأربعاء نحو 219 شهيدًا فلسطينيًا، بينهم 63 طفلًا و36 سيدة، فضلًا عن أكثر من 1500 مصابًا، إضافة إلى 23 شهيدًا ومئات الجرحى في الضفة الغربية المحتلة.