تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

نقلت وكالة السودان للأنباء تصريحًا على لسان وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، قالت فيه إنه “لا بديل عن التفاوض” للتوصل لاتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

تصريحات المهدي جاءت خلال لقاء جمعها بوزير خارجية جزر القمر، ظهير ذو الكمال، في العاصمة القطرية الدوحة، على هامش اجتماع وزاري عربي طارئ، دعت له مصر والسودان، لبحث تطورات أزمة سد النهضة التي ما زالت مستمرة في التفاقم بسبب التعنت الإثيوبي.

وخلال حديثها، شددت المهدي على ترحيب السودان بدور الاتحاد الإفريقي الذي يقوم به بشأن قضية سد النهضة، مضيفة أن المبادرة الإماراتية حول سد النهضة مكملة للمبادرة الإفريقية وليست بديلا عنها.

كما أكدت أنه “لا بديل عن التفاوض للتوصل لاتفاق بشأن ملء السد وتشغيله؛ لأن دولة المنطقة تحتاج للتكامل والتعاون”.

يذكر أنه وزراء الخارجية العرب قد عقدوا اجتماعًا، الثلاثاء، بالدوحة، دعوا فيه إثيوبيا إلى “التفاوض بحسن نية والامتناع عن اتخاذ أية إجراءات أحادية توقع الضرر بالمصالح المائية لمصر والسودان”.

كما أعربوا عن “القلق الشديد إزاء ما أعلنته إثيوبيا عن نيتها البدء في المرحلة الثانية من ملء خزان السد في الموسم المطير هذا العام (يوليو/ تموز وأغسطس/آب) من دون اتفاق على ملء وتشغيل السد”.