تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

شنت دولة الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية، مساء أمس الخميس، على قطاع غزة للمرة الثانية منذ التوصل لوقف إطلاق النار في 21 مايو/ أيار الماضي.

وكانت مقاتلات تابعة لجيش الاحتلال قد شنت غارات على موقعين لفصائل المقاومة الفلسطينية، ليل الثلاثاء/ الأربعاء.

ووفق بيان صادر عن جيش الاحتلال، فإن القصفين جاءا “ردًا على مواصلة إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة نحو الأراضي الإسرائيلية”.

في المقابل، هددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالرد على “أي حماقات” ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني ومقاومته.

وصرح الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، الخميس، أن “قصف الاحتلال الإسرائيلي لمواقع المقاومة ما هو إلا مشاهد استعراضية للحكومة الجديدة من أجل ترميم معنويات جنوده وقادته التي انهارت أمام صمود وضربات المقاومة في معركة سيف القدس”.

يذكر أن القناة “13” الإسرائيلية الخاصة، قد ذكرت أن وفدًا من دولة الاحتلال بعث برسالة إلى حماس عن طريق مصر، أنه في حال عدم توقف إطلاق البالونات الحارقة من القطاع باتجاه أراضيها، فستكون هناك جولة عسكرية جديدة.

وتنطلق من غزة بالونات حارقة من حين لآخر، في محاولة للضغط على دولة الاحتلال لرفع حصارها المفروض على القطاع منذ 2006.