تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الأحد، عن مقتل أحد قياديي “لواء فاطميون” التابع للحرس الثوري الإيراني، متأثرًا بجراح أصيب بها خلال اشتباكات في سوريا.

وقالت المصادر إن قريشي قُتل في سوريا التي أصيب فيها قبل فترة، نتيجة الاشتباكات التي خاضها هناك إلى جانب قوات النظام، موضحه أنه دفن في إيران، عقب مراسم تشييع أقيمت لجثمانه.

ولا تزال إيران وروسيا حتى الآن يقدمان دعمًا لمجرم الحرب السوري، بشار الأسد، الأمر الذي مكنه من الاستمرار في السلطة حتى الآن.

وتدعم إيران الأسد عبر “لواء فاطميون” الذي شكلته من اللاجئين الأفغان المهاجرين إلى إيران. كما يوجد أيضًا “لواء زينيبون”، الذي ترجع هوية معظم أفراده إلى ميليشيات باكستانية، في الصف الأول لدعم نظام بشار الأسد.