تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

 

انتقدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم السبت، مواصلة الولايات المتحدة الأمريكية تقديم الدعم العسكري لإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الحركة،  حازم قاسم، في بيان: “قرار الولايات المتحدة بتقديم صفقة أسلحة كبيرة للكيان الصهيوني يشجع الاحتلال على مواصلة عدوانه على شعبنا ومقدساته، ويزيد من إرهابه ضد الفلسطيني ونهب أرضه”.

وأردف: “استمرار الدعم الأمريكي بالسلاح والمال والغطاء السياسي لسياسات الاحتلال، يجعل من الولايات المتحدة شريكة في العدوان على شعبنا”.

وأوضح أن هذا السلوك “يزيد من حالة التوتر في المنطقة، ويعزز من تمرد الاحتلال على القوانين والقرارات الدولية”.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، موافقتها على بيع 18 طائرة هليكوبتر “سي.إتش-53 كيه” لإسرائيل، بموجب صفقة تصل قيمتها إلى 3.4 مليارات دولار.

وتشمل الصفقة، “محركات وأجهزة ملاحة وعتادا ومعدات دعم وقطع غيار ودعم فني”.

وقال البيان: “الولايات المتحدة ملتزمة بأمن إسرائيل ومن المهم للمصالح القومية الأمريكية مساعدة إسرائيل على تطوير واستمرار جاهزيتها القوية وقدرتها في الدفاع عن النفس”.

ورغم موافقة الخارجية الأمريكية، إلا أن الإعلان لا يشير إلى توقيع عقد أو انتهاء المفاوضات بهذا الشأن.

وكشفت وسائل إعلام أمريكية في مايو/أيار الماضي، أن البيت الأبيض وافق على تزويد إسرائيل بأسلحة وذخائر عالية الدقة بمبلغ قدره 735 مليون دولار.