تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

استقبل الرئيس التونسي قيس سعيد، الجمعة، وزير خارجية المملكة العربية السعودية الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود في قصر قرطاج.

وأعلنت الرئاسة التونسية في بيان أن وزير الخارجية السعودي نقل تحيات الملك سلمان وولي عهده إلى الرئيس سعيد.

وأشار البيان إلى أن “المملكة تحترم قرارات رئيس الجمهورية وكل ما يتعلق بالشؤون الداخلية التونسية وتعتبرها مسألة سيادية”.

ودعا الدبلوماسي السعودي المجتمع الدولي إلى دعم جهود تونس في ظل الظروف الاقتصادية والصحية الصعبة الحالية.  وأكد إيمان بلاده بقدرة القيادة التونسية على تجاوز هذه الظروف من أجل تحقيق الرخاء والعيش الكريم للشعب التونسي.

وجدد الوزير السعودي دعم السعودية لتونس في ما يتعلق بأمنها واستقرارها فيما يتعلق بالتحديات الحالية.

وجدد الرئيس التونسي، امتنانه العميق للملك السعودي سلمان وولي عهده على تضامنهما الأخوي النبيل مع تونس في مواجهة تفشي فيروس كورونا.  وأكد سعيد أن الشعب التونسي لن ينسى أبدًا هدية المملكة العربية السعودية التي ترسخ قوة وعمق العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين.

كما أكد الرئيس سعيد التزامه بحماية الدولة التونسية ومواجهة كل محاولات الإضرار بوحدتها.