تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أصدرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بيانًا أدانت فيه تعيين البحرين سفيرًا لها لدى دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الحركة، حازم قاسم، في تصريح صحفي إن “تعيين نظام البحرين سفيرًا له في الكيان الصهيوني، يعكس إصراره على الخطيئة القومية التي ارتكبها بتوقيع اتفاق التطبيع مع الاحتلال”.

وأردف أن “تعيين السفير، في الوقت الذي يواصل الاحتلال عدوانه على شعبنا، يمثل دعمًا واضحًا وشراكة كاملة مع الاحتلال في سياسته وإجرامه، ويخدم الرواية الصهيونية”.

كما أكد قاسم على أن “الشعب البحريني الشقيق الرافض لكل خطوات التطبيع، والذي يقف إلى جانب الحق الفلسطيني”، مشددًا أن “الشعب الفلسطيني لن ينسى ولن يغفر لمن وقف إلى جانب المحتل”.

وكان سفير البحرين لدى الاحتلال، خالد يوسف الجلاهمة، قد وصل إلى تل أبيب المحتلة، الثلاثاء الماضي.

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب 2020، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كلًا من البحرين والمغرب والسودان.