تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

ذكرت وكالة الأنباء التونسية الرسمية أن مذكرة تفتيش قد أصدرت بحق رئيس حزب “قلب تونس”، نبيل القروي، وشقيقه النائب بالبرلمان المجمدة عضويته غازي القروي.

ووفق ما نشرته الوكالة، أمس الثلاثاء، فإن سبب إصدار المذكرة هو اجتيازهما الحدود مع الجزائر بصورة غير قانونية.

وقالت الوكالة إن “النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالقصرين أذنت بإدراج رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي وشقيقه النائب بالبرلمان المجمدة عضويته غازي القروي محل تفتيش مع تحرير محضر بحقهما، لاجتيازهما الحدود البرية بطريقة غير قانونية”.

ومن جانبه، قال الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالقصرين، رياض النويوي، إن “قرار النيابة جاء تبعًا للمحضر الذي تم فتحه سابقا ضد شخص أصيل (ينتمي إلى) الجهة وهو مرّوج مخدرات تم التحفظ عليه أمس (الإثنين)، لمساعدته أشخاصًا على اجتياز الحدود التونسية خلسة نحو التراب الجزائري ومساعدة شخص على التهرب من المراقبة الإدارية”.

وأضاف أنه “تم إدراج شخص ثان محل تفتيش تورط هو الآخر في عملية تهريب نبيل القروي وشقيقه نحو التراب الجزائري”.

وكانت وسائل إعلام تونسية قد ذكرت، الأحد الماضي، أنه “تم توقيف الأخوين القروي في ولاية تبسة الجزائرية بعد اجتيازهما الحدود خلسة”.