تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أفادت وزارة الخارجية المصرية في بيان، الثلاثاء، أن لجنة المتابعة المصرية القطرية، عقدت اجتماعًا استعرض عددًا من الملفات وبحث سبل تعزيز العلاقات.

وقالت الوزارة إن الاجتماع عُقد، الثلاثاء، في العاصمة القاهرة، مضيفة أنه “ترأس الجانب المصري السفير ياسر عثمان، مساعد وزير الخارجية للشئون العربية، فيما ترأس الجانب القطري السفير علي بن فهد الهاجري، المبعوث الخاص لوزير الخارجية للشؤون الإقليمية”.

ووفق الخارجية المصرية، فقد تم “استعراض الملفات المُدرجة على جدول أعمال اللجنة، فضلًا عن سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خلال المرحلة المُقبلة”.

وكانت المنطقة العربية قد شهدت أزمة كبيرة، بعد أن أعلنت الدول الأربع، في يونيو/ حزيران 2017، قطع العلاقات مع قطر، واغلاق المجال مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنع التعاملات التجارية مع الدوحة، ووقف دخول المواطنين القطريين إلى أراضيها، بزعم دعمها للإرهاب. وهو ما نفته الدوحة آنذاك، واعتبرته محاولة للنيل من سيادتها واستقلالها.