تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أعادت منظمة الشرطة الجنائية الدولية “إنتربول” السماح لنظام مجرم الحرب السوري، بشار الأسد، بالدخول إلى شبكة الاتصال الخاصة بها.

جاء ذلك الإعلان في بيان أصدره المكتب الإعلامي للإنتربول، وفق ما نقلته قناة “تي آر تي وورلد” التركية.

وتعرض هذه الخطوة المعارضين للنظام السوري واللاجئين في الخارج إلى خطر بالغ، حيث من الممكن توقيف وتعذيب المعارضين بناء على قاعدة بيانات الإنتربول.

ويتيح القرار الأخير للإنتربول للنظام السوري الحق في مراقبة المعارضين واللاجئين السوريين حول العالم وإدراجهم بـ”النشرة الحمراء” للمطلوبين، الأمر الذي قد يعرضهم للاعتقال في حال سفرهم إلى أي بلد تتبع للمنظمة.